فضائح مدحت المحمود / ج1

Sun, 08 Jul 2018 08:52:39

37035

غده سرطانية جديدة تنخر في جسد العراق الجريح وبمكان حساس جدا وهو محكمة تمييز الرصافة,هذه الغده هو القاضي جعفر محسن الخزرجي انها لكارثة كبرى ان يكون القاضي الموكلة اليه ملفات فساد هو الفساد بعينه.


استغل هذا القاضي مكانه الحساس بان يقوم بتمييع واغفال القضايا التي تخص مافيات الفساد التي سرقت المال العام أغلبها قضايا غسيل الأموال وتهريب العملة وشركات الهاتف النقال , حيث ان "الوقائع والوثائق اثبتت ضلوع الخزرجي بملفات ادت الى انحراف سلبي خطير في قضايا النزاهة خلال توليه رئاسة استئناف محكمة الرصافة وقضايا النزاهة".

بعد ان اسند رئيس المحكمة الاتحادية مدحت المحمود جميع قضايا الفساد الى شريكه القاضي جعفر الخزرجي وعن عمد بالطبع اغلق الخزرجي هذه الملفات مقابل 3 مليون دولار للقضية الواحدة وجميع الاموال تحول الى بنوك لبنان ومنها بنك العودة.

وقام الخزرجي بالتستر على ستة مصارف اهلية كانت متورطة بتهريب العملة من العراق وتتلاعب بأسعار صرف الدولار وبعض عمليات غسيل الاموال، اضافة الى تزوير الكثير من السندات المصرفية ,بدلا من ان يحاسب ويعاقب هذه المصارف وبدلا من اغلاقها الا انه تستر عليها وعمل على غلق الملفات بحيل قانونية، و ساهم ايضا بغلق ملفات فساد اداري ومالي تتعلق بوزراء ووكلاء وزراء من بينهم امين بغداد السابق صابر العيساوي وكذلك وزير الاتصالات السابق محمد علاوي بالاضافة إلى محافظ الموصل اثيل النجيفي.


هذه القضايا ليست وليدة اليوم حيث طالب اكثر من عضو في مجلس النواب عبر الدورات السابقة والحالية إقالة هذا القاضي لثبوت تورطه بالوثائق والأدلة ما يثبت فساد الخزرجي إلا إن الفاصل في الحكم وإعادة الفاسدين كما تعلمون يصدر من المحكمة الاتحادية ومن كبيرهم الذي علمهم السحر ألا وهو مدحت المحمود!!!..


هل تلاحظ عزيزي القارئ حجم الكارثة بان تُوكل هكذا ملفات مهمة الى شخصية هزيلة وفاسده الى هكذا قاضي معدوم الضمير ليقوم بالتلاعب ونصرة الظالم والتغطية على الفساد وبهذا يستمر النخر في جسد هذا البلد المظلوم من قبل هذه المافيات المسنودة الظهر من قبل شخصيات في مراكز حساسة تستطيع حمايتها مهما فعلت من افاعيل .


يجب اقالة هذا المجرم والامر لايجب ان ينتهي باقالت فقط وانما ضرورة اعادة المحاكمات والتحقيقات في عشرات الملفات والقضايا التي ادت الى عدم محاسبة الفاسدين والى ضياع مليارات الدنانير من المال العام لكي تتعدل مسيرة البلد بشكل صحيح.


#أقيلوا مدحت المحمود فانه مأمور


الكاتبة : سهام الربيعي


وثيقة: وزير التجارة في زمن صدام يطالب باستعادة قطعة ارض منحت لهوشيار زيباري

كشفت وثائق مراسلات جرت بين وزير التجارة في عهد صدام حسين، محمد مهدي صالح ووزير الخارجية آنذاك هوشيار زيباري بشأن اخذ الأخير قطعة ارض كانت يملكها صالح

21/11/2018 06:25:04

حقوق الانسان: المخدرات في العراق اصبحت ظاهرة تهدد الاسرة والمجتمع

اكدت مفوضية حقوق الانسان، الثلاثاء، ان المخدرات في العراق اصبحت "ظاهرة" تهدد الاسرة والمجتمع، مبينة انها بدأت تستهدف فئة الشباب، فيما طالبت وزارة الصح

20/11/2018 16:55:27

عراقي مسلم يضحى بابن شقيقته لانقاذ 37 إيزيديا في سنجار

سلط تقرير نشره مشروع "تصالح" الضوء على قصة رجل مسلم ضحى بابن شقيقته من أجل انقاذ 57 شخصا من بينهم 37 ايزيديا من قبضة داعش ليلة دخولهم مدينة سنجار في ا

20/11/2018 15:29:13

اسرائيل تصدر غازها عبر خط تصدير عربي

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة "ديليك دريلينغ" يوسي أبو، أن صادرات إسرائيل من الغاز الطبيعي إلى مصر في النصف الأول من العام المقبل، ستمر عبر خط الأنابيب

20/11/2018 15:19:14

>