تعرف على اهم القرارات التي صوت عليها مجلس النواب اليوم

Mon, 20 May 2019 15:31:13

105

 صوت مجلس النواب في جلسته التاسعة عشرة التي عقدت برئاسة محمد الحلبوسي وبحضور 210 نواب على تعديل قانون الغرامات وينهي قراءة مقترح قانون اعادة منتسبي وزارتي الداخلية والدفاع الى الخدمة وتقرير التحقيق بحادثة دار الاناث المشردات ويناقش الوضع البيئي في البصرة.
وفي مستهل الجلسة، أرجا الحلبوسي النظر في الطعون المقدمة حول صحة عضوية بعض النواب لعدم توفر النصاب القانوني البالغ ثلثي اعضاء المجلس.
وصوت المجلس على مشروع قانون تعديل قانون الغرامات الواردة بقانون العقوبات رقم (111) لسنة 1969 المعدل والقوانين الخاصة الاخرى رقم (6) لسنة 2008والمقدم من اللجنة القانونيةمن أجل تعديل مبالغ الغرامات المنصوص عليها في قانون العقوبات المذكور اعلاه ولشمول هذا التعديل للغرامات المنصوص عليها في القوانين الاخرى ولإزالة التفاوت بزيادة مبالغ الغرامات الواردة فيها.
وفي شأن أخر، أجلت رئاسة المجلس قراءة تقرير ومناقشة مشروع قانون حقوق شهداء جريمة القاعدة الجوية والمقدم من لجنتي الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين وحقوق الانسان، الى يوم الاربعاء المقبل لغرض انضاجه.
وأنهى المجلس قراءة تقرير ومناقشة مقترح قانون اعادة منتسبي وزارتي الداخلية والدفاع الى الخدمة والمقدم من لجنة الامن والدفاع.
وركزت مداخلات النواب على اهمية الاسراع بوضع ضوابط واضحة لإعادة منتسبي وزارتي الداخلية والدفاع التطبيق الفعلي له واخذ راي الحكومة بشان عودتهم لتضمن مقترح القانون اعباء مالية وان يكون شاملا لكل المشاكل المتعلقة بالمتقدمين للتطوع في صفوف القوات الامنية فضلا عن ضرورة اعادة النظر بفصل بعض منتسبي وزارتي الداخلية والدفاع الذين كان لهم باع طويل في معارضة النظام البائد وتم فصلهم لتقديمهم وثائق غير اصولية.
وأنصبت المداخلات على أهمية انصاف عوائل الشهداء والجرحى من منتسبي الدفاع والداخلية ممن فصلوا بسبب الوثائق المزورة ومعالجة نسبة العائدين للخدمة في القانون، والمطالبة بتصحيح الظواهر التي حصلت في فترة السنوات الماضية ممن قدم وثائق مزورة لأجل التعيين مع ضرورة استضافة رئيس اركان الجيش ومكتب القائد العام للقوات المسلحة للاستفسار عن اوضاع المفصولين ممن لم يحصلوا على حقوقهم ومنح امراء وقادة الجيش والشرطة صلاحية تقييم الجنود المفصولين ومصير عودتهم، فضلا عن تقديم اقتراح بإعادة المفصولين الى خدمة بشرط استكمالهم لدراستهم ضمن الشروط المطلوبة بحسب القانون.
بدوره، حث رئيس المجلس على تعديل قانون قوى الامن من خلال جعل شرط قبول المنتسب بناء لقدرته على القراءة والكتابة بدلا من شرط حصوله على شهادة الابتدائية لمعالجة مشكلة منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية المفصولين.

 صوت مجلس النواب في جلسته التاسعة عشرة التي عقدت برئاسة محمد الحلبوسي وبحضور 210 نواب على تعديل قانون الغرامات وينهي قراءة مقترح قانون اعادة منتسبي وزارتي الداخلية والدفاع الى الخدمة وتقرير التحقيق بحادثة دار الاناث المشردات ويناقش الوضع البيئي في البصرة.
وفي مستهل الجلسة، أرجا الحلبوسي النظر في الطعون المقدمة حول صحة عضوية بعض النواب لعدم توفر النصاب القانوني البالغ ثلثي اعضاء المجلس.
وصوت المجلس على مشروع قانون تعديل قانون الغرامات الواردة بقانون العقوبات رقم (111) لسنة 1969 المعدل والقوانين الخاصة الاخرى رقم (6) لسنة 2008والمقدم من اللجنة القانونيةمن أجل تعديل مبالغ الغرامات المنصوص عليها في قانون العقوبات المذكور اعلاه ولشمول هذا التعديل للغرامات المنصوص عليها في القوانين الاخرى ولإزالة التفاوت بزيادة مبالغ الغرامات الواردة فيها.
وفي شأن أخر، أجلت رئاسة المجلس قراءة تقرير ومناقشة مشروع قانون حقوق شهداء جريمة القاعدة الجوية والمقدم من لجنتي الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين وحقوق الانسان، الى يوم الاربعاء المقبل لغرض انضاجه.
وأنهى المجلس قراءة تقرير ومناقشة مقترح قانون اعادة منتسبي وزارتي الداخلية والدفاع الى الخدمة والمقدم من لجنة الامن والدفاع.
وركزت مداخلات النواب على اهمية الاسراع بوضع ضوابط واضحة لإعادة منتسبي وزارتي الداخلية والدفاع التطبيق الفعلي له واخذ راي الحكومة بشان عودتهم لتضمن مقترح القانون اعباء مالية وان يكون شاملا لكل المشاكل المتعلقة بالمتقدمين للتطوع في صفوف القوات الامنية فضلا عن ضرورة اعادة النظر بفصل بعض منتسبي وزارتي الداخلية والدفاع الذين كان لهم باع طويل في معارضة النظام البائد وتم فصلهم لتقديمهم وثائق غير اصولية.
وأنصبت المداخلات على أهمية انصاف عوائل الشهداء والجرحى من منتسبي الدفاع والداخلية ممن فصلوا بسبب الوثائق المزورة ومعالجة نسبة العائدين للخدمة في القانون، والمطالبة بتصحيح الظواهر التي حصلت في فترة السنوات الماضية ممن قدم وثائق مزورة لأجل التعيين مع ضرورة استضافة رئيس اركان الجيش ومكتب القائد العام للقوات المسلحة للاستفسار عن اوضاع المفصولين ممن لم يحصلوا على حقوقهم ومنح امراء وقادة الجيش والشرطة صلاحية تقييم الجنود المفصولين ومصير عودتهم، فضلا عن تقديم اقتراح بإعادة المفصولين الى خدمة بشرط استكمالهم لدراستهم ضمن الشروط المطلوبة بحسب القانون.
بدوره، حث رئيس المجلس على تعديل قانون قوى الامن من خلال جعل شرط قبول المنتسب بناء لقدرته على القراءة والكتابة بدلا من شرط حصوله على شهادة الابتدائية لمعالجة مشكلة منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية المفصولين.

واوصت اللجنة في تقريرها بضرورة تحريك شكوى جزائية ومعاقبة المتسببين بإحالة القضية ‏الى ‏القضاء لحدوث ‏افعال ذات طابع جزائي تؤشر وجود سلوك جرمي ادى الى احداث حريق في ‏الدار ‏انتهى بوفاة عدد من المشردات ‏واعادة النظر بالتشريعات المتعلقة برعاية الاحداث وقانون ‏اصلاح ‏الاحداث وقانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم ‏لتحديد الجهة المتخصصة بإدارة هذه ‏الدور ‏والعمل على تعزيز دور الباحث الاجتماعي وتفعيل دور الرعاية اللاحقة بما ‏يضمن اعادة ‏تأهيل ‏المشردين ودمجهم في المجتمع فضلا عن مطالبة وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ‏بأجراء ‏تحقيق ‏بشان تسليم 24 مستفيدة الى ذويهن بعد الحادثة مباشرة دون الالتفات الى مصلحتهن ‏والنظر ‏في مدى امكانية شمول ‏الفتيات المشردات بشبكة الحماية الاجتماعية بالإضافة الى اهمية ‏توفير ‏البنى التحتية الملائمة التي تراعي اعمار الفتيات ‏ونوع الجرائم والاحداث الموقوفين بقرار ‏قضائي ‏وتوفير البرامج النفسية والصحية لإعادة التأهيل وتوفير كادر ‏متخصص ذو كفاءة عالية ‏في مجال ‏التأهيل والرعاية والادارة‎.‎
واوصى بشير حداد نائب رئيس المجلس لجنة المرأة والاسرة والطفولة بمتابعة ملف التحقيق في حادثة دار الاناث المشردات واجراءات عرضه على القضاء.


مراقبون: الأحزاب السياسية في العراق ليست ناضجة ولا تمتلك تجربة

قال مراقبون، إن الأحزاب السياسية في العراق ليست ناضجة ولا تمتلك تجربة في بناء الدولة؛ حيث تتراشق أحزاب السلطة في العراق فيما بينها بالاتهامات والشتائم

27/06/2019 09:29:24

هيومن رايتس ووتش: بتر ذراع أحد المحتجزين في أوائل 2019 بعد تعذيب في أحد مراكز الاحتجاز ببغداد

اعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش، الاربعاء، عن بتر ذراع أحد المحتجزين في أوائل 2019 بعد تعذيب في أحد مراكز الاحتجاز ببغداد، على ما يبدو، يبرز المخاوف المت

26/06/2019 09:22:05

صحيفة تكشف دور الفياض في اختيار وزير الداخلية الجديد

كشفت صحيفة “العربي الجديد” القطرية، عن دور مستشار الأمن الوطني ورئيس هيئة الحشد الشعبي، فالح الفياض في اختبار وزير الداخلية الجديد ياسين الياسري.

25/06/2019 09:46:30

مفكر عراقي يوضع اسباب تمنع إيران من الانكسار امام العقوبات الامريكية المتلاحقة

رجح الكاتب والمفكر السياسي العراقي، حسن العلوي، عدة أسباب تمنع إيران من الانكسار امام عقوبات الولايات المتحدة، معتبرا أن الأخيرة باتت "لقمة سائغة" اما

25/06/2019 05:54:16

>