العبادي يتحدث عن تهريب الحكومة الحالية لمسؤولين كانوا معتقلين!

Mon, 14 Oct 2019 13:43:07

251

اتهم رئيس الوزراء السابق، حيدر العبادي، الحكومة الحالية بتهريب مسؤولين اثنين، كانا معتقلين لديها بسبب غياب آليات مكافحة الفساد، وفيما لفت إلى مسؤولين لا يتسلمون مناصب الآن، لديهم المئات من الحمايات الشخصية، قال إن بعضهم ليس له أي منصب منذ خمس سنوات.

وقال العبادي في حوار صحفي، "نحن بحاجة إلى نظام لمكافحة الفساد، وهذا يتطلب قضاءً نزيهًا، لأن بدون ذلك لا نجني فائدة".


أضاف "كما نحتاج إلى عمل إجرائي (جنائي) مثل جريمة القتل، لمعرفة الفاعل الفاسد إن كان غامضًا، لكي لا يحصل خطأً في قرار الحكم، لأن في القرار الخاطئ ضربتين، ضربة تتمثل بالسماح للفاسد الحقيقي بالهرب، والضربة الثانية تتمثل باعتقال الأبرياء من الفساد".

أوضح أن "الفساد في العراق فساد مؤسسي، نتيجة امتلاك الأحزاب السياسية لجانًا اقتصادية، فضلًا عن فساد شخصيات نافذة في الدولة. وقد شكلنا في نهاية العام 2016 مجلسًا أعلى لمكافحة الفساد، وقد استمر عملي مع المجلس سنتين، وكذلك استمر رئيس الوزراء الحالي عادل عبد المهدي بالعمل به".

أشار رئيس الوزراء السابق إلى أن "هذا المجلس يمثل قضية استراتيجية في ملف مكافحة الفساد، وقد تمت الاستعانة بخبراء دوليين وتعاون دولي لكشف أموال الفاسدين وعقاراتهم خارج العراق، فضلًا عن المتابعة التكنولوجية عبر الشبكة المعلوماتية لكشف تواصلاتهم وتعاملاتهم مع أقرانهم، وهذه طريقة تقنية في ملاحقة الفاسدين".

ومضى بالقول: "لهذا تم اعتقال الكثير من المسؤولين من ضمنهم وزيران سابقان تم جلبهما للعراق، بينما الحكومة الحالية هربت اثنين من المسؤولين كانا معتقلين لديها، نتيجة غياب آليات مكافحة الفساد لديها".

من جانب آخر، كشف رئيس الوزراء السابق، حيدر العبادي، عن مسؤولين لا يتسلمون مناصب الآن، لديهم المئات من الحمايات الشخصية، بعضهم ليس له أي منصب منذ خمس سنوات.


قال العبادي، إنه "ممكن أن أشير إلى أن أعداد الحمايات الخاصة للمسؤولين العراقيين، كان 11 ألف عنصر أمني، أنا لا أتحدث عن مسؤولين لديهم حماية بحكم القانون، لكني أتحدث عن مسؤولين لديهم حمايات خارج نطاق القانون".

أضاف أن "بعضهم لا يمتلكون مناصب منذ خمس سنين. أذكر أن مسؤولًا واحدًا يوجد لديه 700 عنصر أمني لحمايته، وآخر لديه ما بين الـ 500 إلى 600 عنصر أمني لحمايته أيضًا، وجلّ هذه الحمايات تجهز بالأسلحة والمدّرعات والطعام".


النزاهة: الحكم على رئيس مؤسسة الشهداء الحالية بالسجن سبع سنوات

كشفت هيأة النزاهة عن صدور حكمٍ حضوريٍّ بالسجن مُدةَّ سبع سنواتٍ بحقِّ رئيس مؤسَّسة الشهداء الحالية، استناداً إلى أحكام القرار 160 لسنة 1983 .

14/11/2019 16:42:43

صدور أوامر استقدام لثلاثة من أعضاء مجلس محافظة ميسان بتهم فساد

أصدرت محكمة تحقيق النزاهة في ميسان، اليوم الاربعاء، امر استقدام بحق ثلاثة من أعضاء مجلس المحافظة..

13/11/2019 14:44:37

سائرون تتهم قيادات سياسية متنفذة بمنع فتح ملف شركات الهاتف النقال

قال النائب عن كتلة سائرون، علاء الربيعي، بوجود أسماء لشخصيات سياسية متنفذة وقفت مع شركات الاتصالات العاملة في العراق الذين كانوا..

16/10/2019 10:50:13

ضبط رئيس وأعضاء لجنة كشف في منفذ زرباطية لتعاطيهم الرشى

اعلنت دائرة التحقيقات في الهيئة، اليوم الثلاثاء، عن تمكن ملاكاتها في مكتب واسط من ضبط مسؤول وعدد من الموظفين في منفذ زرباطية..

15/10/2019 12:37:07

>